‏إظهار الرسائل ذات التسميات أخلاقيات العمل. إظهار كافة الرسائل
‏إظهار الرسائل ذات التسميات أخلاقيات العمل. إظهار كافة الرسائل

اخلاقيات العمل والجودة

اخلاقيات العمل والجودة
إن أخلاقيات العمل تشير الى قيم السلوك والأخلاق التي توضح التصرفات الصائبة والخطأ التي تظهر في بيئة العمل. إن المقاييس الأخلاقية السيئة تؤدي الى مشاكل فيما يتعلق بصورة المنشأة لدى الجمهور، والى مجموعة من المشاكل المكلفة، قضايا قانونية مكلفة ، مستوى عالي من السرقة بين الموظفين.. إلخ. إن اتخاذ القرار الأخلاقي يديم الثقة مع الجمهور كما انه عنصر أساسي في علاقة المنشأة مع الجمهور والموظفين والشركات الأخرى. ومن المهم أيضا أن تعكس الإدارة العليا سلوك أخلاقي لأنه من المتعارف عليه انها دائما القدوة التي يتمثل بها جميع العاملين بالمنشأة. بالنسبة للمديرين والموظفين فإن حماية البيئة هي مسئولية اجتماعية كما انها هدف مهم للمنشأة لأنها أصبحت حجر الزاوية للنجاح. ان أي منشأة ترغب في الإزدهار على المدى الطويل لا يمكنها تحقيق ذلك دون أخلاقيات العمل، أي معايير السلوك والقيم الأخلاقية التي تحكم التصرفات والقرارات في بيئة العمل.
المسئولية الاجتماعية:

على المنشأة أيضًا أن تضع مجموعة كبيرة من القضايا الاجتماعية في الاعتبار، أي كيف سيؤثر اتخاذ قرار ما على البيئة والموظفين والعملاء. ومصطلح المسئولية الإجتماعية يشير الى السياسات والإجراءات والتصرفات الموجهة لدعم رفاهية المجتمع كهدف اساسي. بإختصار ان المنشآت التجارية يجب أن توجد التوازن بين عمل ما هو صائب وما هو مربح. وفي المنشأة تماما كما في الحياة ، تحديد ما هو صائب وما هو خطأ في موقف معين ليس دائما اختيارا واضحا. فأي منشأة لها مسئوليات كثيرة – للعملاء والموظفين ، والمستثمرين وللمجتمع ككل. أحيانا يظهر الصراع عند محاولة التوفيق بين مصلحة المنشأة في أن يحقق الربح المستهدف والمسئولية تجاه المجتمع. وقد يظهر الصراع أيضا في حالة اتخاذ قرارات مثالية والقرارات العملية التي يتطلبها موقف معين.

هناك عناصر أربعة تشكل أخلاقيات العمل والمسئولية الإجتماعية:
الفرد، المنشأة، القانون والمجتمع. هذه العناصر الأربعة تتفاعل الواحدة مع الأخرى بقوة بحيث تؤثر على قوة وإتجاه كل واحدة منها. فأخلاقيات صانع القرار تؤثر على المنشأة وبالتالي يؤثر على المتعاملين معها كأي مجتمع. أن الفرد من خلال حياته المهنية قد يواجه بموقف يجب ان يوازن بين الصواب والخطأ قبل اتخاذ قرار ما أو تصرف ما، لذلك فأن مناقشة أخلاقيات العمل تبدأ بالتركيز على اخلاقيات الفرد. ان أخلاقيات العمل تتشكل أيضا بالمناخ الأخلاقي داخل المنشأة. أن أسلوب السلوك والمقاييس الأخلاقية تلعب دورا متزايدا في المنشآت حيث العمل الصائب يدعم ويكرم.

أخلاقيات الفرد في العمل :
في بيئة العمل هذه الأيام نجد أن الفرد يشكل الفرق بين التوقعات الأخلاقية والسلوك . بما أن المنفذين ، المديرين والموظفين يظهروا مبادئهم الأخلاقية أو نقصها عند معالجة المواقف المختلفة في العمل – نجد أن توقعات وتصرفات هؤلاء الذين يعملوا لديهم أو معهم يمكنها أن تتغير وتتأثر بهم. بالرغم من ان السلوك الأخلاقي يصعب تتبعه أو حتى تحديده في كل الظروف، نجد أن الأدلة توحي بأن كثير من الأفراد يتصرفوا بلا أخلاق أو دون مراعاة القانون أثناء أداء عملهم. ويظهر ذلك واضحا في سرقة الأدوات المكتبية مثلا في سرقة الوقت المتمثل في الحضور متأخرا أو الخروج مبكرا أو الكذب فيما يتعلق بالأجازات المرضية .. إلخ وجه أخر للسلوك الغير أخلاقي للأفراد هو أن يغطي موظف عن شيء ضار بالمنشأة ولا يبلغ عنه مثل رداءة إنتاج، عطل في ماكينة بحيث لا يشعر بذلك صاحب العمل أو الرؤساء. ومنها أيضا الكذب على العملاء ، كما أن كثير من الرؤساء وفي العمل قد يملأ تقارير كاذبة عن سير العمل أو أداء العاملين. وبذلك نجد الموظف في كثير من الأحيان يواجه بالموقف الذي يصبح سلوكه الأخلاقي في العمل موضع مساءلة. وقد يبرر البعض ذلك بالمقولة الشهيرة "الكل يفعل ذلك". وهناك من يتصرف بصورة غير أخلاقية وذلك بسبب ضغوط العمل فيضطر للكذب ليبرر تأخره عن إنجاز شيء كان يجب إتمامه. ولكن هناك من لا يقبل أن يفعل أي شيء مخالف لمبادئه وأخلاقه.

تطور أخلاق الفرد :
غالبا ما يطور الفرد مقاييس أخلاقية في ثلاثة مراحل :

المرحلة الأولى : ما قبل التمسك بالتقاليد والعرف:

وفي هذه المرحلة يكون الفرد يبحث عن مصلحته الشخصية. ويتبع القواعد فقط خوفا من العقاب أو آملا في المكافأة. في هذه المرحلة يركز الفرد على حاجته ورغباته عند إتخاذ أي قرار وتأتي طاعة القواعد فقط خشية العقاب أو طمعا في فائدة ما.

المرحلة الثانية: التمسك بالتقاليد والعرف:

وفيها يضع الفرد مصالح وتوقعات الآخرين موضع اعتبار عند اتخاذ أي قرار. أي ان القواعد تتبع لأنها جزء من انتمائه للجماعة والتزامه تجاه العائلة وزملاء العمل والمنشأة. ان توقعات هذه المجموعات تؤثر على كيفية الإختيار بين ما هو مقبول وما هو غير مقبول في مواقف معينة. ولكن طبعا الإهتمام بالذات يستمر في لعب دور في اتخاذ القرارات.

المرحلة الأخيرة: بعد الالتزام بالتقاليد :
وفيها يتبع الفرد المباديء الشخصية التي تحتوي على القواعد الأخلاقية. وفيها يضع الفرد مصالحه ومصالح الجماعة والمجتمع في الإعتبار عند إتخاذ أي قرار. وهذه المرحلة تمثل أعلى مستوى من الأخلاق والسلوك الأخلاقي. يستطيع الفرد هنا أن يتحرك بعيدا عن مصالحه الشخصية البحتة ويضع الصالح العام للمجتمع في الحساب. والفرد في هذه المرحلة قد نمى المباديء الأخلاقية التي تحدد ما هو الصواب وما هو الخطأ ويمكنه أن يطبق هذه المباديء في مواقف متنوعة. إن مراحل تطور السلوك الأخلاقي لدي الفرد تتحدد بعوامل كثيرة ومنها العائلة، التعليم، الثقافة، الخلفية الدينية كما أن الخبرات السابقة تساعد على تشكيل ردود الأفعال في المواقف المختلفة.
المأزق الأخلاقي عند الاختيار:

أحيانا في العمل يواجه الفرد مأزق أخلاقي عند اتخاذ قرارات لا تؤثر فقط على مستقبله، ولكنها تؤثر على مستقبل زملاء العمل والشركة، والعملاء. كما سبق وأشرنا ليس من السهل التمييز بين الصواب والخطأ في كثير من المواقف في العمل/ خاصة عندما تتصارع مصالح أطراف كثيرة. ولتوضيح ذلك سنستعرض الأمثلة الآتية:

مثال (1) : جمال سعد هو المدير العام للشركة الدولية، عقد اجتماع مع أهم عميل لديه لبحث الأعمال بينهم في الفترة الربع سنوية السابقة. وبعد مغادرة العميل اكتشف السيد جمال أن العميل قد نسى ملف يحتوي على العروض المقدمة بخصوص مناقصة معينة. جمال كان عليه أن يختار بين مصلحة شركته وبين الأمانة التي تقتضي أن يرد الملف دون قراءته. علما بأن قراءة الملف كانت ستساعده لتقديم عرض أفضل ويضمن التوريد الذي يشكل أهمية كبيرة بالنسبة له. جمال ليس فقط قرأ العروض بل وأيضا ناقشها مع معاونيه. بل ونسخ صورة له من المستندات. عندما علم صاحب الشركة أمره بإعادة المستندات أولا ثم الإستقالة لعدم أمانته .

مثال (2) : تقدمت شركة الأمل لمناقصة كبيرة وفي هذه الأثناء وصل مظروف للشركة فيه صورة من عطاء شركة منافسة متقدمة لنفس المناقصة. ولكن مسئول المبيعات بالرغم انه كان لديه الوقت ليغير من عرضه ويضمن أن يكسب العطاء الا انه رفض وأرسل الظرف الي الشركة المنافسة. وبالتالي لم يفز بالعطاء لأن سعره كان أعلى . قد تكون شركة الأمل قد خسرت المناقصة وبالتالي خسرت مبلغا كبيرا من المال على المدى القصير الا انها كسبت السمعة الطيبة مما أدى الى زيادة العمل على المدى الأبعد مافعلاه صاحبا الشركتين هو انتصار الأمانة على المصلحة الشخصية وكما قالوا "لقد عملنا على تدعيم سمعة الشركة والتي على المدى الطويل سوف تسحب كثير من العمل في اتجاهنا" والآن : ما الذي ستفعله في موقف كهذا؟ هل ستفعل ما يبدو ضروريا لتتأكد أن شركتك ستحقق مبيعات كبيرة؟ طبقا لمسح شامل بين عدد كبير من العاملين في مجال المبيعات، 98% منهم قالوا انهم سيفعلون "أي شيء" لإتمام الصفقة هاتان القصتان تظهران أن هناك طرق كثيرة لحل هذا المأزق الأخلاقي. في كثير من الحالات كل قرار ممكن أن يكون له عواقب غير سارة ولكنه بجانب ذلك سيكون له فوائد كثير يجب أن تقيم وتوضع في الحسبان. إن المأزق الأخلاقي الذي وضح في المثالين يعتبر واحد من كثير تواجه العاملين في المنشآت عند تأدية عملهم.

خواص المعايير الأخلاقية :
1- كل المقاييس الأخلاقية تتعامل مع الأشياء التي يعتقد أن لها نتائج جادة مع خير الإنسانية. وهي أيضا تتعامل مع خير الحيوان، والإحترام الذي ندين به للبيئة الطبيعية.

2- إن المعايير الأخلاقية لا يمكن ببساطة أن تنشأ أو تتغير بالمعايير الأخلاقية يجب أن تتفوق على المصالح الذاتية.قرار من هيئة ذات سلطة فهي ثابتة.

3- تعتمد المعايير الأخلاقية على اعتبارات محايدة. أي التعامل مع المواقف المتشابهة بنفس الطريقة أي على أساس ان كل البشر سواسية.
كيف تشكل المنشأة السلوك الأخلاقي؟

لا يستطيع أي فرد اتخاذ قرارات من فراغ. لأن الإختيارات تتأثر بشدة بمعايير السلوك التي وضعت داخل المنشأة حيث يعمل الناس.

وتحدث أخلاقيات العمل على اربعة مستويات :

الوعي الأخلاقي - التفكير الأخلاقي – التصرف الأخلاقي – والقيادة الأخلاقية. لو اختفت واحدة من تلك العناصر فإن المناخ الأخلاقي في المنشأة سيضعف.

الوعي الأخلاقي:
أساس المناخ الأخلاقي هو الوعي الأخلاقي. كما رأينا من قبل أن المأزق الأخلاقي دائما يحدث في موقع العمل. لذلك فإن الموظفين يحتاجوا للمساعدة لتحديد المسائل الأخلاقية عند حدوثها ويحتاج العاملين ايضا لإرشادهم الى ما تتوقعه المنشأة منهم كأستجابة للمواقف المختلفة لإتخاذ القرار الأخلاقي. والطريقة المثلى لتظهر المنشأة القواعد الأخلاقية التي ترغب في وجودها داخل منطقة العمل هي بأن تحدد انماط السلوك الأخلاقي كتابة ويعلق في مكان ظاهر لجميع العاملين. أن هذه اللائحة التي توضح السلوك المقبول يجب ان توضح أيضا القوانين والتعلميات التي يجب أن يطيعها العاملين.

التفكير الأخلاقي :
أن التدريب على لائحة السلوك الأخلاقي تساعد العاملين على التعرف والتفكير في المسائل الأخلاقية. ومع ذلك فأن المؤسسات يجب أن تعطي الإطار والوسيلة التي تسمح للقرارات أن تتحول إلى تصرف أخلاقي . أن الأهداف المحددة لمؤسسة ككل وللأفراد والأقسام كجزء يمكنها أن تؤثر على السلوك الأخلاقي. فأن الموسسة التي يضع مديرها أهداف غير واقعية لأداء الموظفين ستجد الكثير من الغش والكذب والأفعال السيئة الأخرى لأن الموظفين سيحاولوا حماية أنفسهم. بعض الشركات الأخرى تشجع على التصرف الأخلاقي بإعطائها الدعم للموظف عندما يكون في مأزق أخلاقي. أحد هذه الأساليب هي وجود خط ساخن مع الإدارة يستطيع الموظف من خلاله السؤال عن ما يجب عمله حتى ينفذ ما يطلب منه بصورة مرضية دون الحاجة للكذب. بعض الشركات تعين اشخاص للرد على أي استفسار من العاملين للمحافظة على السلوك الأخلاقي داخل المنشأة.

القيادة الأخلاقية :
التنفيذيون لا يجب ان يتكلمون عن السلوك الأخلاقي فقط بل يجب أن يظهر ذلك في كل تصرفاتهم أيضا. هذا المبدأ يتطلب أن يكونوا شخصيا ملتزمين بقيم ومباديء المؤسسة ومستعدون أن يتصرفوا على هذا الأساس. ويجب على القائد الأخلاقي أن يتقدم خطوة أبعد ويطالب الموظفين على كل المستويات أن يتحملوا المسئولية الأخلاقية كقادة أمام من هم أقل منهم في المستوى. وطبعا لسوء الحظ ليست كل المؤسسات قادرة على انشاء هذا الإطار الصلب من السلوك الأخلاقي

لتكسب ثقه الآخرين

لتكسب ثقه الآخرين
الثقه جزء أساسى فى بناء العلاقات المتبادله, سواء كانت بين الوالدين و أطفالهم, أو بين الأصدقاء و بعضهم, و بين زملاء العمل وبعضهم ..إلخ. إن من السهل بناء الثقه لدى الآخرين فيك و لكن أيضا يسهل كسرها, إذا إصيبت اى علاقه بمرض الشك و الخوف.إذا وثقت بسهوله دون دراسه فإنك تفقد هذه الثقه أيضا بسهوله.

خطوات بناء الثقه :ــ
نفذ ما توعد به :
إن أهم خطوه لبناء الثقه هى تنفيذ ما توعد به و تلتزم به. حتى لو كان شىء صغير.إذا فشلت فى عمل ذلك سيصبح هناك شرخ فى ثقه من تتعامل معهم فى ما تقول أو توعد به.
لا تكذب أبدا :

يبدو الأمر سهلا أليس كذلك؟ لا ليس دائما. إن ما تعودنا أن نسمعه أحيانا هو" إنها كذبه بيضاء" ليحمى نفسه أو صديق أو ليتهرب من الرد على شخص ما على التليفون. لا توجد كذبه بالألوان الكذب كذب مهما كان لونه. إذا قلت الحقيقه حتى لو كانت مبعث حرج أو ضيق ستجبر الجميع على الثقه دائما فى ما تقول أو تفعل . سينظر لك الجميع على إنك شخص محترم لا يكذب مهما كانت النتائج. ستصبح موضع ثقه و إحترام كل من حولك.
تطوع بالمعلومات :

إذا شعرت إن من يستمع إليك يشعر إن كلامك محاط بغموض لا يفهموه, تطوع بطرح المعلومات التى لديك حتى تثبت إنه ليس لديك ما تخفيه أو تخشى من إظهاره.مثال: يسألك صديق : كيف كان اللقاء مع المحامى؟ فترد كان جيدا. و عندما وجدته ينظر إليك أضفت: أخذنا وقت طويل فى ترتيب المستندات و عندما إنتهينا من ذلك وقعنا عليها , ووعد المحامى أن يرسلها غدا. إن ما قلته لم يضف أكثر من" كان الموقف جيدا",لكن توضيحك بكلمات قليله أعطى المستمع إنه لم يكن هناك شىء تخفيه و إنك صادق فى ما تقول.
لا تحذف بعض التفاصيل الهامه :

الغرض من ذلك ان لا يفقد المستمع تسلسل الموضوع بسبب المحذوفات هنا وهناك مما تفقد الكلام معناه. سيلاحظ المستمع إن هناك بعض التناقضات فيما تقول و سيعتبروك كذابا, حتى لو كان ما تحذفه جمل بسيطه. قل ما يحب من حولك أن يعرفوه ببساطه و صراحه حتى يثقوا بك. إذا كان هناك ما لا تستطيع قوله لا تتحدث من أصله حتى لا تضطر للحذف و تثير شكوك المستمعين فى ما تقول و تفقد ثقتهم فيك.

إذا كان لديك أسرار إجعل ذلك واضحا :
ليس من المستحب أن تكبت مشاعرك أو أسرارك لمجرد إنك تريد كسب ثقه من يتحدث إليك. طالما إن هذه الأسرار أو المشاعر لا تضرك أو تضر احد غيرك, نفث عن نفسك و قلها.لا داعى أن تعيش فى دور الشخص الغامض. أما إذا كان هناك شىء لا تريد أن تفصح عنه و فى نفس الوقت تحب أن تكسب ثقه من حولك ,وضح الحدود التى يجب أن يتفهمها و يقف عندها الجميع و تقبلها أنت, قل " هذه مشكلتى أنا ولا أعتقد إنها تهم أحد كما أننى لا أحب أن يعرفها أحد".هذا يعطى فرصه ليظهر الجميع إحترامهم لخصوصياتك مع معرفتهم إنه لا يوجد شىء يخصهم و أنت تخفيه.التظاهر بأنه ليس هناك سر غير موجود لا يفيد فقد تتسرب منك كلمه تجعل الجميع يتسائل ما الذى تخفيه فيشكوا فيك. الوضوح و تحديد الحدود تكسبك إحترام و ثقه الجميع.
لا تٌغلف الحقيقه :
ما نعنى بالقول لا تكذب أبدا ليس معناها أن تخفى الحقيقه أو تغلفها. قد يبدو للبعض أن تغليف الحقيقه لتبدو مستساغه ولتحافظ على مظهرك ,عمل غير ضار.مثال: شخص مفلس هذا الأسبوع فقط و لا يستطيع التنزه مع أصدقائه, فيعتذر لهم بأن محفظه نقوده ضاعت منه أثناء عودته من العمل وضاعت نقوده. ما الذى يجبرك على كذبه قد تنكشف فى اى لحظه و لأى سبب. قل الحقيقه مهما كانت النتيجه بالتأكيد ستكون أفضل من الكذب الذى يجعلك تفقد ثقه الجميع و إحترامهم لك.

حافظ على أسرار الآخرين :
الثرثره عن خصوصيات الناس غير مقبوله نهائى. لا تتسلى بالحديث عن الأسرار التى آمنك عليها صديق. لن يحترمك أحد أو يثق فيك طالما إنك تفشى أسرار أصدقائك و جيرانك و زملاء العمل. إفشاء الأسرار و إغتياب أى شخص فى غيابه يجعل من يستمع إليك يحتقرك و يفقد ثقته فيك تماما و مهما حاولت إصلاح ذلك لن تقدر. حافظ على أسرار الآخرين حتى لو كانت معلومه سمعتها لا تنقلها للآخرين. إبتعد عن جلسات النميمه أو إفشاء الأسرار لتكبر فى عيون الآخرين و تصبح موضع ثقه.
إذا كذبت إعترف بذلك :

أحيانا قد يكون من الصعب تجنب الكذب . الأفضل أن تعترف بمجرد أن يحين الوقت المناسب و تشرح الدافع لفعل ذلك. إذا إنكشفت كذبتك قبل أن تعترف بها لا تنكرها لأن ذلك ببساطه كذبه أخرى. هل تفضل أن يقال عنك إنك شخص كاذب أم صادق يثق فيه الجميع؟
إفصح عن شعورك :

الجميع يرفض الشخص الجامد الذى لا يبدى أى مشاعر. شارك الآخرين الفرح و الحزن وإظهر أنت أيضا ما بداخلك حتى تبدو كالآخرين تحمل داخلك مشاعر إنسانيه صادقه. هذا يجعل منك شخص صادق مع نفسه و مشاركا للآخرين فى ما يشعرون مما يجعلهم يقربوا منك و يثقوا فيك و يعبروا عن مشاعرهم دون حرج منك أو خوف أن يتٌهموا بالضعف أو الغيره أو الجحود..إلخ. إظهار المشاعر و تفسيرها يطمئن من حولك.
قل الحقيقه دون نقصان :

لا تخشى من قول الذى تعرفه من حقيقه. إذا طٌلبت للشهاده قل الحقيقه و لا تنحاز لجانب دون الآخر حتى يثق فيك الجميع و فى رأيك. لا تقول الحقيقه بأسلوبك أنت حتى لا تخطىء التعبير و يتغير المعنى مما قد يضر أحد دون قصد. قل الحقيقه كما هى دون تجميل و لكن كما رأيت و سمعت تماما.
إظهر الأستمراريه دون تغير فى سلوكك :

أن تظل كما عرفك الناس دون تغير أو تحول يجعلك شخص موثوق به لأنه يسهل التنبأ بردود أفعالك تجاه المواقف المتشابهه و رأيك فيها. يجب أن يكون كلامك عن شخص فى وجوده مثل غيابه دون أى تغيير أو إضافه. هذا يجعلك فى أعلى درجات الثقه و الإحترام.
لا تخلف الوعود و إلتزم بالتعهدات :

مهما كانت صغيره أو تافهه تمسك بما وعدت به و لا تخلف أى تعهد قطعته على نفسك. بذلك يمكن أن يعرف الجميع إنك شخص يمكنهم الوثوق به و الإعتماد عليه لأنه شخص لا يخلف وعوده أو يخل بتعهداته.
العلم و الكفاءه :

مدى علمك و كفائتك تجعل من حولك يثقوا في رأيك و يلجأوا إليك للمشوره لثقتهم بمدى علمك و كفائتك.
إظهر سلوكك الأخلاقى و قوته :

يجب أن يشعر الجميع إنك شخص متمسك بالأخلاق و لن تغش و لن تكذب لأى سبب. السلوك الأخلاقى يجعل الجميع يثق بك . السلوك الأخلاقى لا يتجزء و ينعكس على أى تصرف تقوم به.
كن موضوعيا و لا تكن مزدوج المعايير:

لا تجعل أى حكم لك يكون مصبوغا بمشاعرك تجاه الشخص أو الموقف سواء بالحب أو الكراهيه. كونك عادلا فى أحكامك تجعل الجميع يجلوك و يثقوا فى أحكامك.
تذكر :

كن واضحا دائما و إعمل دائما فى النور حتى لا تقع فى مشاكل أنت فى غنى عنها.

إصلاح الخطأ فى العمل

إصلاح الخطأ فى العمل

ما الذى يجب أن تفعله إذا أخطأت فى عملك ؟

من منا لم يخطىء فى حياته أو عمله ؟ لا أحد, الفرق هو أن البعض يسارع لإصلاح الخطأ والآخر يتهرب منه ولا يعترف بخطئه او حتى يفكر فى إصلاحه.عاده يمكنك إصلاح الخطأ أو تتجاهله كأن لم يكن وتكمل طريقك.ولكن الخطأ فى العمل دائما ما تكون له آثار سلبيه.قد يسبب مشاكل لصاحب العمل أو يضر بالمنشأه ويتسبب فى أضرار بالغه. لا تظن إنك بعيد عن كل ذلك, فإن هذه الأضرار قد تصيبك أنت أيضا فى النهايه .إن تجاهل الخطأ قد لا يكون هو الإختتيار الصحيح ,لأن مستقبلك المهنى قد يصبح على حافه الهاويه.

1. تقبل خطأك :ــ

إخبر رئيسك فورا عن الخطأ .الإستثناء الوحيد هو إذا كان هذا الخطأ بسيط وليس له أى آثار مترتبه عليه تؤثر على العمل أو أى فرد فى المنشأه أو سير العمل ونجاحه.غير ذلك لا تحاول إخفاء الخطأ.ستصبح فى موقف محرج جدا وسىء للغايه إذا ما أكتشف الخطأ من أحد غيرك.

2. قدم خطه لإصلاح الخطأ مع الإعتذار :ــ

عندما تذهب لرئيسك لتخبره عن خطأك والإعتذار عنه يجب أن يكون معك خطه تحدد كيفيه إصلاحه. إطلعه على الخطوات التى ستتبعها لإصلاح الخطأ بوضوح.حدد الفتره الزمنيه التى سيتم فيها الإصلاح. وبين التكلفه التى قد يتطلبها الإصلاح.


3. لا تلوم أحد غيرك :ــ

إن إلقاء اللوم على الآخرين لن يفيدك فى شىء.الحقيقه تظهر فى النهايه. إذا كان هناك أحد إشترك معك فى الخطأ شجعه أن يتبع خطواتك ويعترف هو أيضا بخطأه ويعتذر ويشارك فى الإصلاح.



4. إعتذر عن الخطأ ولكن لا تجلد نفسك:

هناك فرق كبير بين الإعتراف بالخطأ وبين جلد الذات وتعذيب النفس عن هذا الخطأ.تحمل المسئوليه ولكن لا توبخ نفسك فى العلن أمام الجميع.إنك لست أول من أخطأ أو آخر من سيخطىء.الأهم هو إصلاح هذا الخطأ وبالسرعه اللازمه والإلتزام بتنفيذ ذلك.


5. صحح الخطأ فى وقتك أنت :ــ

عليك أن لاتصلح خطأك فى الوقت المخصص للعمل.إعمل على إصلاحه بعد الإنتهاء من وقت العمل الأساسى.لا تنتظر شىء مقابل هذا الوقت والعمل الإضافى .أنه خطأك وعليك إصلاحه لا أن تكافأ عليه.إنك بذلك تعاقب نفسك على ما إرتكبته من خطأ.

التزم بكلمتك يحترمك الجميع

إحترم كلمتك يحترمك الجميع
إن أفضل طريقه يعرفك بها الجميع فى مجال عملك هى إنك شخص يحترم كلمته ووعوده. إن أبسط ما يجب عمله لتحقيق ذلك هو " نفذ ما وعدت بعمله ". إذا تعهدت لنفسك أن تكون شخصا مسئولا ينفذ ما وعد به سيحترمك الناس و يضعوك فى مكان فريد مميزا عن غيرك. بل سيفضل الجميع التعامل مع منشأتك مما يساعدها على النمو والنجاح.

نصائح لتحقق هذه المكانه:
رد على الرسائل الإليكترونيه :ــ

عاده ما ينتظر الراسل الرد خلال 48 ساعه. لذلك عليك أن ترد خلال 24ساعه , حتى لو كان مجرد إخطار بالإستلام وتحديد موعد للرد بالتفاصيل المطلوبه.


رد على الرسائل التليفونيه :ــ
إذا ترك أحد رساله على تليفونك, يتوقع أن ترد خلال 24 ساعه. إذا أجبت على الرساله فى الوقت المناسب, سيقدر هذا الشخص ذلك وسيزيد إحترامه وثقته بإلتزامك . إذا لم تحصل على ما تتوقعه لهذا الإلتزام, لا تيأس مع الوقت سترتفع قيمتك فى السوق مع إرتفاع عدد المتعاملين معك وإنتشار سمعتك بأنك شخص يلتزم بما يقوله وينفذ المطلوب فى موعده. إذا لم تستطيع الرد خلال 24 ساعه, إرسل رساله قصيره بأنك تلقيت الرساله وحدد موعد لإتصالك. إذا كان موضوع الرساله ممكن الرد عليه بالبريد الإليكترونى, رد من خلال النت لتوفر الوقت الذى قد يضيع فى محادثات فرعيه لا تفيد أحد.


كن فى الموعد :ــ
إذا كنت متأخرا عن موعد تسليم بضاعه أو إجتماع مع شخص ممن يقدرون الوقت, ستفقد إحترامك فى نظره وسيعتبر تصرفك وقاحه و إستهتار غير مقبول. إحترامك لموعدك هو إحترام لكلمتك و مسئوليتك تجاه الآخرين.

كن أعلى من التوقعات :ــ
إفتخر بعملك. إذا قدمت منتج عليه إسمك يجب أن تتأكد من جودته و إنتاجه كأحسن ما يمكن. تطلع دائما للأحسن و الأجود لتكون فى المقدمه. بإلتزامك دائما بجوده الإنتاج سيثق فيك الجميع وترتفع مكانتك بين الجميع وتٌعرف بإلتزامك وإحترامك لكلمتك وسيقبل على منتجاتك الجميع ويحترمونك .


نفذ ما وعدت أن تنفذه :ــ
إذا نطقت بكلمه ووعدت بتنفيذها, إلتزم ونفذه, حتى لو لم يدرعليك ربحا مجزيا. إذا صدقت دائما سيعرف عنك الجميع إنك " شخص يرتبط وينفذ بكلمه". هذه السمعه لا يتمتع بها الكثيرين . وتعتبر أصل مهم من أصول المنشأه بل الأغلى والأهم.


إحترام الكلمه هو أفضل إسم تجارى لك :ــ
عندما يعرف الجميع إنك عندما توعد لا تخلف وتحترم كلمتك هو أفضل إسم تجارى لمنشأتك.عندما تٌعرف بإحترامك لكلمتك يحترمك الجميع ويثقوا فيما تقوله وتنتجه. إن الجميع يفضل التعامل مع شخص يمكن الإعتماد عليه وعلى إلتزامه.


لا تقدم الأعذار :ــ
لا تكثر من تقديم الأعذار لأنها لا تجعل من خلفت موعدك معه أو أسأت الإنتاج يسامحك , سيقبل الإعتذار لكنه لن يقبل تصرفك ويفقد الثقه فى التعامل معك. قد تكون مشغولا, لكن هناك أولويات رتبها فى الصوره الصحيحه. لا تعطى موعد إلا إذا كنت تعلم إنك يمكنك تنفيذه. ضع جدول زمنى لتنظيم وقتك يمكنك من تنفيذ تعهداتك. هل تفضل أن تٌعرف بإحترامك لكلمتك أم بإنك شخص كثير الإعتذار؟ معنى ذلك إنك شخص لا يلتزم بكلمته ولا يمكن الوثوق بأى من تعهداته.


عدم التمييز بين حياتك الشخصيه و عملك :ــ
هناك نقطه يجب التركيز عليها وهى إن بعض الأشخاص يختلفوا فيما يفعلوا فى حياتهم الشخصيه عن ما يفعلوه فى عملهم. وهذا ما لا يجب أن يفعله أى شخص يريد أن يبنى إحترام الجمهور له. إن ما يفعله الشخص فى حياته الشخصيه يؤثرعلى عمله سلبا و على سمعته كرجل أعمال , وسينظر إليه الناس على إنه مدعى ومنافق, وهما صفتين تسىء لأى شخص فى العالم. الإنسان لا يتجزأ , الملتزم الصادق يكون كذلك فى جميع أجزاء حياته.